Call for a free advice 04-6020760

التحرش الجنسي في العمل

يفصّل قانون منع التحرش الجنسي في العمل، بصورة محددة، التعليمات بشأن حالات التحرش الجنيس في مكان العمل. يعرّف هذا القانون ما هو التحرش الجنسي في مكان العمل، يفصّل واجبات المشغل من أجل منع حالات التحرش الجنسي فعليا، كما يتيح في بعض الحالات المجال أمام ضحية التحرش الجنسي لرفع دعوى ليس على من مس به/ـا فقط، وإنما على مشغله أيضا. من الممكن أن تصل عقوبة التحرش الجنسي إلى سنتين من السجن، في حين من الممكن أن تؤدي محاولة مضايقة المشتكي والتنكيل به إلى إضافة ثلاث سنوات أخرى من السجن.هذا بالإضافة إلى إمكانية تقديم دعوى مدنية للحصول على التعويضات، دون الحاجة لإثبات حجم الضرر الذي أصاب الضحية.

 

ما هو التحرش الجنسي

التحرش الجنسي هو مخالفة جنائية تمس بصورة شفوية أو غيرها، دون أي ارتباط بملامسة جسم الضحية. يتمحور هذا التحرش حول تطرق شخص ما إلى شخص آخر في سياق جنسي، ومن شأنه أن يتجسد من خلال أحد السياقات التالية:

  • القيام بأعمال مشينة بهدف إشباع الرغبة، التهييج أو التحقير الجنسي دون أن يكون الطرف الآخر موافقا على ذلك، مثل الكشف عن عضو جنسي، أو ملامسة الأعضاء الجنسية بوجود شخص آخر.
  • التطرق المتكرر لموضوع الميول الجنسية لدى شخص طلب التوقف عن ذلك.
  • عروض جنسية ومغازلة عنيدة حتى بعد أن أعرب الطرف الآخر عن عدم رغبته بصورة واضحة.
  • عندما يقوم شخص ما بإهانة شخص آخر أو تحقيره بسبب جنسه، ميوله الجنسية أو هويته الجنسية. فإن هذا التصرف يعتبر تحرشا جنسيا حتى لو لم يعبر الضحية عن معارضته لهذه الملاحظات أو هذا التعامل.

 

خصوصية تعريف التحرش الجنسي في إطار العمل

كما ذكرنا، تعتبر حالات الإهانة والتحقير بسبب ميول الشخص الجنسية تحرشا جنسيا حتى دون أن يعبر الضحية عن اعتراضه. ما عدا ذلك، تتطرق كافة تعريفات التحرش الجنسي الإضافية إلى الطرف الثاني الذي أعرب عن عدم موافقته على التصرفات. مع ذلك، في كل ما يتعلق بأمكان العمل، فإن القانون يتعامل مع الموضوع بصورة مختلفة، نظرا لأن العامل – في كثير من الأحيان – يخاف أو يشعر بأنه غير قادر على التعبير عن اعتراضه، مثلا خشية أن يتعرض للفصل من العمل، إساءة الشروط أو لأي سبب آخر. نتيجة لذلك، ينص القانون على أن التحرشات المتكررة في إطار العمل تعتبر تحرشا جنسيا حتى لو لم يطلب الطرف الذي تعرض للتحرش أو يطالب بالتوقف عنها. بالإضافة إلى ذلك، من الواجب على المشغل العمل من أجل منع التحرشات الجنسية في مكان العمل ومعالجة حالات الشكاوى وفقا لتعليمات القانون، وإلا فسيكون بالإمكان رفع دعوى ضده باسم الضحية من أجل الحصول على التعويضات.