Call for a free advice 04-6020760

إساءة شروط العمل

 

قد يحصل في كثير من الحالات أن يحاول المشغلون دفع العمال إلى الاستقالة من خلال إساءة شروط عملهم، وذلك بهدف توفير تكاليف التعويض عن الإقالة على أنفسهم. من أجل منع هذه الظاهرة، يتطرق قانون التعويض عن الإقالة (الفصل من العمل) إلى موضوع إساءة شروط العمل.

ما هي إساءة شروط العمل

إساءة شروط العمل، معرّفة بموجب قانون التعويضات عن الإقالة، على أنها أية حالة يتم فيها تقليص شروط العمل بصورة ملموسة. أي أن القانون يشدد على أن إساءة شروط العمل يجب أن تكون ملموسة وجدية، لدرجة لا يعود من المجدي معها الاستمرار بالعمل في نفس المكان. كذلك، يجب على العامل أن يثبت للمحكمة أن استقالته نتجت عن إساءة شروط العمل وليس لأي سبب آخر. من شأن الإساءة الملموسة أن تكون في ظروف العمل ذاتها، شروط الأجر، التعامل بين الناس في مكان العمل وغيرها. البند الذي يتطرق إلى الموضوع هو البند رقم 11 (أ) من قانون التعويض عن الفصل من العمل (الإقالة)، وهدف المشرّع من خلاله إلى ردع المشغلين عن استغلال إساءة شروط العمل من أجل دفع العامل إلى الاستقالة. هذا، مع التشديد على أن استقالة العامل جراء إساءة شروط العمل تمنحه الحق بالحصول على كامل تعويضات الإقالة التي يستحقها العامل.

ما هي الحالات المعرّفة على أنها إساءة في الشروط

من الممكن أن تقوم المحكمة بالاعتراف بإساءة شروط العمل في كثير من الحالات، حيث يدور الحديث عمليا عن قائمة مفتوحة من الحالات، ويتم فحص كل حالة بحسب ظروفها.

هذه مجموعة من الأمثلة البارزة التي تم الاعتراف بها في أحكام المحاكم:

تأخير المرتب بصورة متكررة، وليس كحدث لمرة واحدة.

الامتناع عن دفع الحقوق الإضافية مثل رسوم السفريات، رسوم النقاهة، المرتب الـ 13، هدايا العيد أو مخصصات الإجازة.

تقليص ساعات العمل.

تغيير ورديات العامل.

نقل العامل إلى حيّز صغير بدون فتحات نوافذ، الأمر الذي يجعله يشعر بحالة من عدم الارتياح.

تغيير ونقل مكان العمل إلى مكان بعيد لفترات متواصلة، ودون إبلاغه بذلك سلفا.

التغيير الجدي في أيام وساعات العمل دون الإبلاغ عن ذلك مسبقا.

المس بوظيفة ومكانة العامل بصورة حادّة.

التغيير إلى الأسوأ في العلاقات الشخصية والإنسانية بين العامل والمشغل، والذي من شأنه أن يتجسد من خلال علاقات عمل مهينة، تسبب المس، مستهترة وفيها احتقار، لفترة طويلة من طرف المشغل. نظرا لأن كل عامل يستحق معاملة محترمة، فإن أي تعامل مغاير يعتبر إساءة في شروط العمل.

مواجهة إساءة شروط العمل

في حال شعرتم بحصول إساءة في شروط عملكم، عليكم التوجه أولا إلى المشغل. إذا لم تؤت المحادات أي فائدة، فهنالك طريقتان للتصرف متاحتان أمامكم – بإمكانكم البقاء في مكان العمل وتقديم دعوى قضائية ضد المشغل في محكمة العمل، أو الاستقالة ومطالبة المشغل بالتعويضات عن الإقالة. ستحصلون على التعويضات شريطة أن تثبتوا أنه قد تمت إساءة شروط عملكم بصورة ملموسة وأن استقالتكم كانت ناتجة عن هذه الإساءة في الشروط.

 تجدر الإشارة إلى أنه من المحبذ القيام بهذا الإجراء عبر مكتب محامين مهني وذي خبرة في قوانين العمل.